التسويق بالمحتوىتعلم التسويق

كل ما تريد معرفته عن التسويق بالمحتوى Content Marketing

كل ما تريد معرفته عن التسويق بالمحتوى Content Marketing

تطور وعي العملاء خلال السنوات الماضية، وأصبحت هناك مراحل مختلفة يمر بها العميل لأخذ قرار الشراء، ويحتاج في كل مرحلة لأسباب مقنعة تشجعه على الانتقال للمرحلة التالية. لذلك تركز استراتيجية التسويق بالمحتوى على جذب العملاء، وتحفيزهم للانتقال بين المراحل المختلفة بسهولة ويسر. إذًا كيف يمكنك استخدام التسويق عبر المحتوى بكفاءة لتسويق أعمالك؟

ما هو التسويق بالمحتوى؟

التسويق بالمحتوى هو استراتيجية تهدف بصورة أساسية لجذب العميل بالتفاعل معه في كل مرحلة من مراحل الشراء، والاحتفاظ به كعميل دائم حتى بعد انتهاء عملية الشراء، بإنشاء محتوى قيم للجمهور يناسب كل مرحلة، مثل مقاطع الفيديو والمقالات وغيرها.

يركّز التسويق بالمحتوى على تثقيف وتعليم الجمهور، ويشاركهم بمعلومات مفيدة ذات قيمة، بدلًا من الاكتفاء بالمحتوى الإعلاني المباشر، فيساهم في كسب ثقة العملاء، واقتناعهم بمشروعك، ويحفزهم على الانتقال لمرحلة الشراء.

تتميز استراتيجية التسويق عبر المحتوى بأنّ تكلفة الاستحواذ على العميل CAC أقل من الإعلانات المدفوعة. إلى جانب أنّها تمنح الجمهور قيمة دائمة، فالإعلان المدفوع ينتهي الوصول إليه بانتهاء الفترة المحددة له، بينما المقالات مثلًا يمكن الوصول إليها باستمرار.

أمثلة على التسويق بالمحتوى

لو أنّ مشروعك يقدم خدمات تحسين محركات البحث، يمكنك استخدام التسويق عبر المحتوى وإنشاء مدونة على موقعك، وكتابة مقالات عن موضوعات مثل: تحسين السيو الداخلي، الكلمات المفتاحية، استراتيجية السيو، وغيرها من الموضوعات المفيدة للجمهور.

عندما يبحث العميل على جوجل في واحد من هذه الموضوعات وتظهر له واحدة من مقالاتك، يمكنه بعد قراءتها والاقتناع بجودتها، التواصل معك لمعرفة المزيد عن الخدمات التي تقدمها، حتى في حالة لم يقرر الشراء الآن، فالقيمة التي حصل عليها ستحفزه مستقبلًا للتعاون معك.

مثال آخر إذا كنت تملك متجرًا إلكترونيًا يبيع ملابس للرجال، يمكنك استخدام التسويق بالمحتوى وعمل فيديوهات تعليمية عن موضوعات مثل: كيفية اختيار الملابس المناسبة في المناسبات المختلفة، ترشيحات للألوان التي تتلاءم مع بعضها، وغيرها من النصائح.

عندما يرى المشاهد أنّك تملك خبرة في مجالك، وتقدم له نصائح قيمة وترشيحات ذات فائدة عالية، فعند وجود مناسبة يحتاج إلى شراء ملابس تناسبها، سيتذكر نصائحك وترشيحاتك، وقد يبحث عنك لشراء واحدة من الملابس التي رشحتها فعلًا، أو سيبحث عن خيارات أخرى نتيجة ثقته في ترشيحاتك بصفة عامة.

لماذا الشركات حريصة على التسويق بالمحتوى؟

على الرغم من أنّ التسويق بالمحتوى لا يمنح نتائج فورية غالبًا، لكن تحرص الشركات على هذه الاستراتيجية لأنّها تمنحها فوائد أهم من النتائج الفورية. تتمثل أهمية التسويق عبر المحتوى في النقاط الآتية:

1. حضور قوي على الإنترنت

يمنحك التسويق بالمحتوى حضورًا قويًا على الإنترنت، فأنت لن تكتفِ بنشر محتوى بيعي فقط، لكن ستقدم المحتوى لجمهورك بصور مختلفة، وستحرص على جودته لتحقيق أهداف التسويق بالمحتوى. أي أنّك تجمع بين الكيف؛ جودة المحتوى، والكم؛ توزيع ونشر هذا المحتوى في منصات مختلفة.

مثلًا لو أنّك تنتج فيديوهات كجزء من استراتيجية التسويق عبر المحتوى، يمكنك الاستفادة ونشر هذه الفيديوهات على منصات متنوعة مثل: اليوتيوب، الانستغرام، تيك توك. بهذا أنت أصبحت تملك حضورًا قويًا في عدة منصات. وينطبق الأمر على مختلف أنواع التسويق عبر المحتوى، فكل نوع يمكن ترويجه بعدة طرق.

2. إظهار خبراتك وكسب ثقة العملاء

المحتوى ذو الجودة العالية هو وسيلة قوية لكسب ثقة العملاء وإظهار خبراتك في تخصصك، فمن خلال التسويق عبر المحتوى يمكنك مشاركة محتوى قيّم مع الجمهور، مثل:

  • تقديم إجابات على الأسئلة التي تشغل أذهانهم.
  • مشاركة أسرار وخبايا ونصائح ذات فائدة عالية تحسّن من جودة حياتهم.
  • تعليمهم مهارات جديدة.
  • شرح التحديثات والتطورات المؤثرة في الصناعة.

عندما تحرص على تقديم المحتوى بصورة مستمرة ودورية، سرعان ما تتحول لتكون مرجعية لجمهورك، يأتون إليك بحثًا عن المعلومات والشروحات، وهذا يمكن الاستفادة منه بعدة صور منها تحسين المبيعات.

3. جذب المزيد من العملاء المحتملين والحفاظ على العملاء الحاليين

من أهم فوائد التسويق بالمحتوى هي مساهمته في جذب المزيد من العملاء المحتملين، إذ يمكنك استهداف العملاء في مراحل مختلفة من رحلة الشراء. فبدلًا من التركيز على مرحلة القرار فقط، وإنشاء محتوى بيعي لها، ستنشئ محتوى في مختلف المراحل، وهذا يعني الوصول إلى عدد أكبر من العملاء المحتملين.

كما أنّ تعدد قنوات التسويق بالمحتوى المستخدمة، يساعد المزيد من العملاء في العثور عليك. بالطبع الشرط الأساسي لذلك هو تقديم المحتوى بجودة عالية، إذ سيساعدك ذلك على جذب عملاء مهتمين بما تقدمه حقًا، ولديهم الاستعداد لتجربة الشراء منك، نتيجة قناعتهم بجودة ما تقدمه.

كما أنّ حرصك على تقديم المحتوى باستمرار، سيحفز حتى عملاؤك الحاليون على متابعتك، وتزداد احتمالية عودتهم للشراء منك مرة أخرى، ويترتب على ذلك زيادة في القيمة الدائمة للعميل CLV، وهو الأمر الذي تبحث عنه العديد من المشاريع، لأنّ هذا يجعلها تحقق أرباحًا مستمرة.

4. استثمار المحتوى بصور مختلفة

واحدة من مميزات المحتوى الجيد أنّه يمكنك استخدامه بصور مختلفة، فمثلًا إذا كتبت مقالًا على مدونة موقعك، يمكنك إعادة استخدام محتوى المقال بصور أخرى متنوعة، منها:

  • تطوير المحتوى وتحويله إلى كتاب إلكتروني.
  • عمل نشرة بريدية عن ذات الموضوع.
  • تحويل محتوى المقال إلى نص لتسجيله في بودكاست أو فيديو.

يساعدك ذلك أولًا على تقليل ميزانية التسويق، فمن خلال إعادة تدوير المحتوى يمكنك الاعتماد على عدد أقل من الكتّاب، وثانيًا توفير الوقت والجهد، فبدلًا من الكتابة من جديد، لديك محتوى جاهز فعلًا يمكنك استغلاله كيفما تشاء.

أنواع التسويق بالمحتوى

تتنوع أنواع التسويق بالمحتوى، والمشترك بينها جميعًا هي وجود قيمة حقيقية في المحتوى، يخلق علاقة مع الجمهور. من أهم أنواع التسويق عبر المحتوى:

1. المقالات

المقالات هي واحدة من أهم أنواع التسويق بالمحتوى، ويمكنك من خلالها تقديم محتوى مفيد لجمهورك، ومشاركة خبراتك وتجاربك معهم. يمكنك الاستفادة من كتابة المقالات بطريقتين؛ الأولى إنشاء مدونة على موقعك وكتابة مقالات عليها دوريًا، والثانية هي التدوين كضيف في المواقع الأخرى ذات الصلة بصناعتك.

حدد الموضوعات التي يهتم بها جمهورك، وافهم احتياجاتهم في كل موضوع بالضبط. احرص كذلك على كتابة هذه المقالات بصورة متوافقة مع متطلبات تحسين محركات البحث، لتزيد من فرصة ظهورها للجمهور في أثناء بحثهم عن الكلمات المفتاحية في محركات البحث.

2. الفيديوهات

تُعدّ الفيديوهات واحدة من أكثر أنواع التسويق بالمحتوى فائدة وتأثير، إذ يُفضل 91% من المستهلكين رؤية الفيديوهات من العلامات التجارية المختلفة، وهذا يؤكد على قيمة المحتوى المرئي. يمكنك الاستفادة من نشر الفيديوهات على موقعك، ونشرها كذلك على المنصات المختلفة.

ليس شرطًا أن تكون الفيديوهات طويلة باستمرار، المهم هو حرصك على تقديم قيمة حقيقية في كل فيديو. نوّع في مدة ومحتوى الفيديوهات ليلائم الجمهور على مواقع الفيديو المختلفة، لتجذب أكبر عدد ممكن من الجمهور.

3. البودكاست

تطور الاعتماد على البودكاست خلال السنوات الأخيرة كواحدة من أنواع التسويق بالمحتوى القوية، إذ يمكن الاستفادة من البودكاست بصور متنوعة، أهمها مشاركة خبراتك الشخصية بتقديم بودكاست فردي، أو باستضافة خبراء آخرين لمشاركة تجاربهم.

يمكنك نشر البودكاست على مجموعة مختلفة من المنصات مثل: جوجل بودكاست، أبل بودكاست، سبوتيفاي. يساعدك ذلك على الوصول إلى جمهورك حسب المنصة التي يفضلونها، فتضمن وجود فرصة كبيرة لمتابعة البودكاست.

4. النشرات البريدية

النشرات البريدية هي جزء من التسويق عبر البريد الإلكتروني، وتحتل مكانة مميزة ضمن أنواع التسويق بالمحتوى، إذ يمكن استغلالها لتقديم محتوى مفيد، يصل إلى الجمهور بسهولة عبر بريدهم الإلكتروني. كما يمكن أيضًا الاستفادة من الأتمتة التي تتيحها أدوات التسويق عبر البريد الإلكتروني، فبمجرد اشتراك المستخدم في نشرتك البريدية، تُرسل له مجموعة من الرسائل المفيدة التي تتضمن:

  • إجابات على أسئلة العملاء المتوقعة بصورة استباقية.
  • تضمين روابط لمجموعة مختلفة من المحتوى المفيد، مثل المقالات والفيديوهات.
  • تقديم شروحات متخصصة في موضوع معين.

5. الكتب الإلكترونية

الكتب الإلكترونية هي وسيلة جيدة لمشاركة المعرفة بصورة عميقة مع الجمهور، وتُعدّ من أنواع التسويق بالمحتوى المفيدة خصوصًا في التسويق للأعمال B2B. يمكن الاستفادة من الكتب الإلكترونية أيضًا في الحصول على البريد الإلكتروني للعملاء، باشتراكهم في نشرتك البريدية، في مقابل الحصول على الكتاب.

6. الندوات عبر الإنترنت Webinars

تُعدّ الندوات عبر الإنترنت فرصة جيدة لتثقيف العملاء، وتنظيم لقاء مباشر عن موضوع يهم عملاؤك. تتيح لك الندوات عبر الإنترنت عرض خبراتك بطريقة منظمة ومكثفة في أثناء الندوة، ومناقشة عملائك بصورة مباشرة، والاستماع إلى أسئلتهم والإجابة عليها.

كيف تعمل استراتيجية التسويق بالمحتوى؟

تعتمد استراتيجية التسويق بالمحتوى بصورة أساسية على وجود مسار للتحويل، ينطلق فيه العميل من مرحلة لأخرى، ومسؤوليتك هي تقديم المحتوى المناسب لكل مرحلة. يعبر عن هذه المراحل بالقمع، نظرًا لأنّها تفترض وجود عدد كبير في قمة القمع، ويقل العدد تدريجيًا في المستويات الأقل. يمكن تقسيم مراحل القمع إلى ثلاث مراحل أساسية:

1. قمة القمع Top of the Funnel (TOFU)

تركّز أهداف التسويق في هذه المرحلة على بناء الوعي، وتهدف إلى تعريف الجمهور بوجود مشروعك، وتوظيف محتواك للحديث عن نقاط الألم والتحديات التي يواجهونها، لمساعدتهم على فهم المشكلة بصورة كاملة. من أنواع التسويق بالمحتوى التي تناسب هذه المرحلة:

  • المقالات: مثل الكيفية والأدلة الشاملة، وتركّز على نقاط الألم وتقدم النصائح والإجابات على أسئلة الجمهور الشائعة.
  • المحتوى المنشور على مواقع التواصل الاجتماعي: مثل المحتوى التعليمي الملهم للجمهور.
  • الإنفوغرافيك: تبسيط المعلومات والبيانات في تصميمات تسهّل استيعاب المعلومات المعقدة.
  • البودكاست: تقديم محتوى تعليمي مفيد في المجال من خلال لقاءات صوتية.
  • الفيديوهات: مثل الفيديوهات التعليمية الإرشادية التي تشرح موضوعًا ما خطوة بخطوة.
  • الكتب الإلكترونية: تناول موضوعًا معينًا مهمًا لجمهورك والتعمق في الحديث عنه في الكتاب.

2. منتصف القمع Middle of the Funnel (MOFU)

في هذه المرحلة يكون العميل قد عرف بوجودك، مثلًا سبق له زيارة موقعك الإلكتروني أو صفحاتك على مواقع التواصل الاجتماعي، أو سجل بالفعل في نشرتك البريدية. تركّز أهداف التسويق بالمحتوى في هذه المرحلة على بناء علاقة أقوى مع جمهورك، والحديث عن الحل الخاص بك، وكيف يساعد على تلبية احتياجاتهم، ما يجعلهم يفضلونه على بقية الحلول الموجودة.

من المهم الانتباه لطبيعة المحتوى الذي تقدمه في هذه المرحلة، فقد لا يكون العميل جاهزًا للشراء بعد، فلا تركّز فقط على عرض الحل الخاص بك فقط، بل اهتم بتقديم قيمة ضمن المحتوى، للحفاظ على العلاقة والثقة بينك وبين العميل. من أنواع التسويق عبر المحتوى التي تناسب هذه المرحلة:

  • دراسات الحالة: عرض قصص نجاح لعلامتك التجارية، وكيف ساعدت العملاء في التغلب على التحديات المختلفة وتحقيق أهدافهم. يمكن تقديمها في عدة صور كالفيديوهات أو المقالات.
  • النشرات البريدية: مثل مشاركة محتوى مفيد، أو آخر التحديثات الخاصة بمنتجك، أو العروض الحصرية للمشتركين.
  • أدلة المقارنة: المقارنة التفصيلية بين المنتجات والخدمات في الصناعة ذاتها، لمساعدة العملاء المحتملين على اتخاذ قرارات الشراء.

3. أسفل القمع Bottom of the Funnel (BOFU)

الآن العميل مستعد للشراء، لكن لاحظ أنّ الحديث هنا عن استراتيجية التسويق بالمحتوى لا كتابة الإعلانات. لذا، لا يجب أن يكون محتواك إعلاني فقط، بل وظف التسويق عبرالمحتوى لتشجيع العميل على الشراء، مثلًا تقديم محتوى يرد على اعتراضات العميل، ويركّز على فكرة الخوف من الفوات FOMO.

حاول إضافة أكبر قدر ممكن من التخصيص للمحتوى في هذه المرحلة، ليشعر العميل أنّ المحتوى موجّه له شخصيًا ويرد على أسئلته واعتراضاته وأفكاره. يتطلب هذا فهمًا كاملًا لاحتياجات العميل، لتوظيف ذلك في المحتوى. من أنواع التسويق بالمحتوى التي تناسب هذه المرحلة:

  • النشرات البريدية المخصصة: إرسال محتوى مخصص للعملاء يناسب احتياجاتهم ويحفزهم لاتخاذ قرار الشراء.
  • حملات إعادة الاستهداف التسويقي: الاستفادة من الحملات التسويقية السابقة، واستهداف أكثر العملاء المتفاعلين، وعمل حملات تسويقية جديدة موجّهة لهم.
  • الاستشارات: تقديم استشارات مجانية أو بتكلفة بسيطة للعملاء، وتقديم الدعم والمشورة لهم. على الرغم من أنّ هذا لا يعد نوع محتوى بالصورة المألوفة، لكنه يعتمد على ترويج خبراتك الشخصية بدلًا من المحتوى، وهذا يزيد من ثقة العملاء بك.

كيف تنشئ استراتيجية التسويق بالمحتوى لمشروعك؟

تحتاج استراتيجية التسويق بالمحتوى إلى مجهود مستمر وتخطيط كبير لتؤتي ثمارها، واتباع الخطوات الآتية:

1. وضع أهداف التسويق بالمحتوى

يمكن من خلال التسويق بالمحتوى تحقيق العديد من الأهداف، لكن يتطلب ذلك جهد كبير في كل خطوة، فحتى لا تشتت جهودك، أول شيء عليك فعله هو تحديد أهداف التسويق عبر المحتوى لمشروعك، مثل:

  • زيادة الوعي بمشروعك وعلامتك التجارية.
  • تحسين مبيعات مشروعك.
  • اكتساب ثقة وولاء الجمهور.

لا بد من وضع مؤشرات قياس الأداء KPIs لمساعدتك على تنفيذ أهدافك، وقياس مدى التطور في تحقيقها. انتبه لأنّ كل هدف له مؤشرات معبرة عنه، فلا تضع مؤشرات عامة. مثلًا زيادة الوعي بمشروعك، يمكن أن تكون مؤشرات القياس الخاصة بهذا الهدف: عدد الزيارات للموقع الإلكتروني، عدد المتابعين لصفحات المواقع التواصل الاجتماعي، عدد المشاهدات للفيديوهات، وهكذا.

2. فهم الجمهور المستهدف جيدًا

يعتمد استخدام التسويق بالمحتوى على فهم الجمهور المستهدف جيدًا، إذ يساعد ذلك على استيعاب احتياجاتهم ومتطلباتهم، وتوجيه المحتوى الخاص بك ناحيتها. لفهم جمهورك أجب على الأسئلة التالية:

  • ما هي احتياجات جمهورك بالضبط؟
  • ما هي نقاط الألم والتحديات التي يواجهونها؟
  • ما هي قنوات التسويق بالمحتوى التي يستخدمونها؟
  • كيف يمكن لمنتجك أو خدمتك مساعدتهم؟

3. دراسة المنافسين

يجب عليك فهم ما يفعله المنافسون في استراتيجية التسويق بالمحتوى الخاصة بهم، ودراسة نشاطهم التسويقي جيدًا، فقد يفيدك ذلك في بناء استراتيجيتك. لدراسة المنافسين أجب على الأسئلة التالية:

  • ما هي استخدامات التسويق بالمحتوى بالنسبة للمنافسين؟
  • ما هي أنواع التسويق بالمحتوى في استراتيجيتهم؟
  • كيف يتفاعل جمهورهم مع المحتوى؟
  • ما هي نقاط القوة والضعف في محتواهم؟

4. تحديد أنواع التسويق بالمحتوى

ليس شرطًا استخدام جميع أنواع التسويق بالمحتوى في الوقت ذاته، فهذا لن يمنحك أقصى فاعلية بالضرورة. بل الأهم هو اختيار أنواع التسويق بالمحتوى المتفقة مع إمكانياتك التسويقية وخبراتك، وتناسب طبيعة عملائك والمنصات التي يستخدمونها.

فمثلًا إذا كنت محتارًا بين إنتاج بودكاست أو فيديوهات، ولديك القدرة على إنتاج البودكاست بكفاءة، بينما توجد تحديات تواجهك لإنتاج الفيديوهات، وتعرف أنّ جمهورك يحب البودكاست، فلا داعي للمحاولة في الاثنين معًا، واكتفِ بالبودكاست وحقق منه أقصى استفادة ممكنة.

5. اختيار قنوات التسويق بالمحتوى

الشيء الجيد في أنواع التسويق بالمحتوى هي إمكانية استخدامها في أكثر من قناة تسويقية. لذا، فكر جيدًا في أفضل قنوات التسويق بالمحتوى لكل نوع. مثلًا إذا قررت الاعتماد على الفيديوهات، ستجد عدة خيارات متاحة لنشرها، بدءًا من موقعك الإلكتروني، ومرورًا بمواقع التواصل الاجتماعي المختلفة مثل: الانستغرام والتيك توك والفيسبوك.

ليس ضروريًا استخدام جميع قنوات التسويق بالمحتوى، لا سيّما إذا كانت تتطلب جهدًا مضاعفًا لإنتاج المحتوى وتعديله ليناسب القناة، واختر فقط ما يتفق مع مؤشرات قياس الأداء الخاصة بك. مثلًا إذا قررت كتابة المقالات ووجدت أن مدونة موقعك تحقق لك نتائج أفضل من التدوين كضيف في مواقع أخرى، فأنت لست مضطرًا في هذه الحالة لكتابة مقالات خارج مدونتك.

6. التفكير في المحتوى المناسب

كل شيء يدور حول هذه الخطوة، فلن تنجح استراتيجية التسويق بالمحتوى دون وجود محتوى بجودة عالية. لذا، فكّر في المحتوى المناسب لتقديمه، ليساعدك على تحقيق أهداف التسويق بالمحتوى فعلًا، ويناسب المراحل المختلفة التي يمر العملاء بها. من أمثلة المحتوى المناسب:

  • الخبرات والتجارب العملية التي تظهر نجاحاتك وتميزك.
  • محتوى قيادة الفكر المؤثر في سلوك وعقلية العملاء.
  • دراسات الحالة وتجارب النجاح السابقة مع عملاء آخرين لاكتساب ثقة العملاء المحتملين.
  • تجارب الفشل ومشاركة أهم الدروس المستفادة منها، وتوضيح كيف تعلمت منها الكثير، والتأكيد على أنّ ذلك جزء من الماضي.
  • مشاركة التحديثات في المجال والصناعة، والحديث عن أثر ذلك على العملاء.
  • أسرار المجال والحيل الخفية التي تعلمتها نتيجة لسنوات من الخبرة.

7. تحديد الميزانية المناسبة لاستراتيجية التسويق بالمحتوى

من المهم التفكير في الميزانية المناسبة لاستراتيجية التسويق بالمحتوى، ويشمل ذلك التفكير في تكلفة:

  • إنتاج أنواع التسويق بالمحتوى.
  • أدوات التسويق بالمحتوى التي ستستخدمها أنت أو فريق عملك في إنتاج المحتوى.
  • ترويج المحتوى إذا كنت تنوي عمل إعلانات مدفوعة له.

إذا وجدت أنّ الميزانية التي لديك لن تكفي لما خططت له، راجع مرة أخرى أنواع وقنوات التسويق بالمحتوى التي قررت استخدامها، وفاضل بينها للإبقاء فقط على ما يحقق لك أفضل النتائج. ومستقبلًا عندما يتاح لك زيادة الميزانية، فكّر في إضافة أنواع وقنوات أخرى.

8. إنشاء خطة التسويق بالمحتوى

يمكنك الآن تحويل كل خطوات التسويق بالمحتوى السابقة إلى خطة تنفيذية تتضمن:

  • إنتاج المحتوى: البدء في عملية إنتاج المحتوى بالصورة المطلوبة؛ بما يلائم كل نوع من أنواع التسويق بالمحتوى في خطتك.
  • أجندة النشر: وضع أجندة النشر الخاصة بالمحتوى بما في ذلك: منصة النشر – تاريخ النشر – موعد النشر.
  • ترويج المحتوى: بعد نشر المحتوى على قناته الأساسية، انتقل إلى ترويجه على المنصات الأخرى. مثلًا نشرت مقالًا على مدونة موقعك، خذ الرابط وضعه على صفحاتك بمواقع التواصل الاجتماعي.

إذا كنت تبحث عن أفضل تنفيذ لخطة التسويق بالمحتوى الخاصة بمشروعك، يمكنك الاعتماد على خدمات التسويق بالمحتوى من سوق خمسات، أكبر سوق عربي للخدمات المصغرة، لتضمن تنفيذًا احترافيًا لخطتك، يمنحك أفضل جودة وبما يناسب ميزانيتك.

9. تحليل أداء التسويق بالمحتوى وتطويره

راجع أهدافك ومؤشرات قياس الأداء التي وضعتها، وقارنها بالنتائج المحققة، حتى تتخذ أي إجراءات تصحيحية تراها مناسبة لتحسين استراتيجية التسويق بالمحتوى. كذلك قيّم ميزانيتك الحالية، وحدد إذا يتطلب الأمر إنفاق المزيد من الأموال في سبيل تحقيق أهدافك، فلا تجعل اهتمامك على مقدار ما تنفقه، لكن على العائد على الاستثمار من إنفاقه.

ختامًا، يمكن لاستراتيجية التسويق بالمحتوى مساعدتك على بناء علاقة قوية مع جمهورك، ومشاركة خبراتك معهم، بما يجعلهم أكثر تفضيلًا لك على بقية المنافسين. فاحرص على إنشاء استراتيجية قوية، واستعِن بخدمات التسويق بالمحتوى من خمسات، للحصول على الاحترافية والجودة المطلوبة في كل خطوة.تم النشر في: التسويق بالمحتوى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى